أكد مصدر بالمكتب الفنى للنائب العام، أن المستشار نبيل أحمد صادق، يتابع باهتمام جميع تحقيقات وإجراءات نيابة أمن الدولة العليا الخاصة بالمواجهات الأمنية التى دارت بمنطقة المعادى بين عدد من العناصر الإرهابية ورجال الشرطة، والتى انتهت بمقتل 2 من العناصر الإرهابية عقب تبادل لإطلاق النيران، وإصابة 2 من رجال الشرطة.

ومن جانبها طلبت النيابة تحريات المباحث التفصيلية حول الواقعه وتقارير الصفة التشريحية حول جثتى الإرهابيين وتقرير الأدلة الجنائية، بينما تستمع لشهود من المواطنين ورجال الشرطة.

وكان مصدر أمنى، قد أفاد أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية نجحت فجر أمس الأربعاء، فى قتل أخطر العناصر الإرهابية من منفذى عدد من العمليات الإرهابية خلال الفترة الماضية عقب مواجهات أمنية قوية مع قوات الشرطة بمنطقة المعادى.

وأكد المصدر أن معلومات قد توافرت لقطاع الأمن الوطنى عن اختباء أخطر العناصر الإرهابية فى منطقة المعادى، وعلى الفور تم إعداد مأمورية أمنية ضخمة من رجال الأمن الوطنى ورجال الأمن المركزى ورجال العمليات الخاصة، وتم محاصرة مكان تواجد تلك العناصر إلا أنه فور اقتراب القوات بادر المتهمون بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، وهو ما دفع القوات لمبادلتهم إطلاق النيران.

وأسفرت المواجهات الأمنية التى استمرت لساعات بين العناصر الإرهابية والقوات عن مقتل العناصر الإرهابية، وباقتحام المكان تم ضبط كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة والأسلحة التى كانوا يستعدون لتجهيزها للقيام بعمليات إرهابية خلال الفترة المقبل.