قرر قاضى المعارضات بمحكمة عين شمس تجديد حبس عاطل 15 يوما لاتهامه بقتل طبيب لسرقة 40 جنيها.

كشفت تحقيقات النيابة أن المجنى عليه طبيب ويعيش بمفرده داخل شقته بسبب انفصاله عن زوجته فصعد المتهم لشقته لسرقته، وعندما فتح له الطبيب الباب دفعه وخنقه لسرقته.

تلقى المقدم محمد السيسى، رئيس مباحث عين شمس، بلاغًا يفيد بالعثور على طبيب مقتولاً داخل شقته بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص، بمعرفة العميد أحمد الألفى، رئيس مباحث قطاع الشرق، والعقيد محمد فتحى، مفتش المباحث، تبين أن المجنى عليه به آثار خنق بكوفية ونزيف دماء من الفم، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة.

ودلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شاب عاطل ذهب إلى الطبيب وبمجرد أن فتح له الباب دفعه وقام بخنقه حتى فارق الحياة، ثم استولى على ساعة وحافظة نقود بداخلها 40 جنيهًا وهاتف محمول، وبمواجهة المتهم أمام اللواء هشام العراقى، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، اعترف بارتكاب الواقعة، تم تحرير المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.