قررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس عبدالعال العشري شقيق النائب الإخواني السابق جمال عشري و9 آخرين، لاتهامهم بتدبير عملية الهجوم على فندق الأهرامات الثلاثة، والانتماء لجماعة أسست خلافًا لأحكام القانون الدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها.

وواجهت النيابة خلال جلسة التحقيق التي تمت اليوم الأربعاء، المتهمين بالتحريات الأمنية التي قالت، إن "المتهمين كوَّنوا خلية إرهابية نوعية تخصصت في عمليات تستهدف البنية التحتية، والإضرار بالاقتصاد القومي، وتنفيذ عمليات إرهابية من شأنها زعزعة ثقة المواطن المصري في قدرة الشرطة على حفظ الأمن".

وأضافت التحريات، أن "المتهمين اتخذوا من إحدى الشقق السكنية بالشيخ زايد مقرًا لهم، وتلقوا تمويلا من الجماعة، بالإضافة إلى تمويلات ذاتية كانت تأتيهم من أفراد الخلية، ورصدوا عددًا من المنشآت الشرطية والمؤسسات الحيوية داخل مصر".

وأشارت التحقيقات أيضا إلى أن "المتهمين أيضا خططوا لعمليات تستهدف دور عبادة الأقباط بالتزامن مع أعيادهم، ولكن تم ضبطهم قبل عملية الاستهداف".

كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المتهمين خلال مداهمتها لوكرهم بالشيخ زايد يوم 10 يناير الماضي، كما ضبطت بحوزتهم عددًا من الأوراق التنظيمية.