قرر قبل قليل المستشار السيد عباس، رئيس نيابة دمنهور الكلية برئاسة المستشار تامر شمة المحامى العام لنيابات وسط دمنهور، إحالة عاطل نصب على أهالى الشهداء فى مبلغ مليون ونصف المليون جنيه باسم مجلس الوزراء إلى جلسة محاكمة عاجلة فى محكمة جنح أبو حمص.

تمكنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى، مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير إدارة البحث الجنائى، من القبض على عاطل وزوجته نصبا على أهالى الشهداء فى مبلغ مليون ونصف المليون جنيه باسم مجلس الوزراء.

ترجع أحداث الواقعة للمحضر رقم 5 أحوال مركز شرطة أبوحمص بشأن ما تبلغ لقسم مباحث الأموال العامة بالمديرية من "إ ر ج ش" حاصل على بكالوريوس تجارة ومقيم حلقة السمك مركز أبو حمص والد الشهيد مجند "ع إ ش" قوة الفرقة الثانية مشاة - الجيش الثانى الميدانى، والذى استشهد يوم (14) الجارى أثناء قيامه بأداء واجبه بدائرة محافظة شمال سيناء بتلقيه اتصالا هاتفيا من "أن ف" مدعيا أنه أحد مسئولى وزارة الإسكان، والمكلف بمتابعة ملف أسر الشهداء، لتقديم تسهيلات تسليم شقق سكنية مدعمة لهم وتواصل معه عدة مرات واحتياله عليه بضرورة تحويل مبلغ 100700 جنيه كمقدم لحجز عدد "6" شقق سكنية ومحل بمدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة باسم "إ م ح إ" وقيامه بتحويل المبلغ عن طريق مكتب البريد وأوهمة بتحديد يوم الأربعاء (20) الجارى لاستلام العقود من وزارة الإسكان.

وعقب توجهه فى الميعاد المحدد اكتشف أنه تعرض لواقعة نصب فقام بالاستعلام عن شخص متلقى الحوالة، وتبين أنه يدعى "إ م ح إ" عامل تدعيم وتخشيب المناجم ومقيم طريق شربين – دكرنس الدقهلية، وله محل إقامة آخر مدينة ميت سلسيل الدقهلية، وكذا مربع 4 منشية الشهداء الإسماعيلية ثانى / الإسماعيلية، وأنه حضر لإثبات الحالة وقدم صور ضوئية للحوالات البريدية المنوه عنها.

وأسفرت جهود فريق البحث إلى أن مرتكبى الواقعة كل من " إ م ح ا" عاطل ومقيم ميت سلسيل الدقهلية، وله عدة إقامات أخرى بأكثر من محافظة، و" إ أ أ س م" ربة منزل زوجة الأول ومقيمه ميت سلسيل الدقهلية.

وبتقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة لضبط المتهمين أسفرت عن ضبط المتهم الأول بدائرة قسم شرطة الدقى الجيزة، حال قيادته السيارة رقم (س ط هـ 8624) "ملاكى" ماركة شيفرولية كروز فضى اللون موديل 2016، والمبلغ بسرقتها فى المحضر رقم 1702/2016 جنح قسم شرطة سيدى جابر الإسكندرية عن بلاغ "م أ م ال المقيم سموحة صاحب مكتب لتأجير السيارات، وبحوزته مبلغ مالى 14000 جنيه، وعدد 2 بطاقة رقم قومى خاصة به إحدهما بإقامة بمدينة ميت سلسيل، والأخرى بإقامة بمدينة دكرنس دقهلية، و2 كارنيه مزيف منسوب صدورهما لرئاسة مجلس الوزراء باسمه وصورته بوظيفة مسئول علاقات عامة، وعدد 2 هاتف محمول ومجموعة من خطوط الهواتف المحمولة المختلفة، والتى تبين من فحصها أنها ذات الأرقام المستخدمة فى الواقعة محل الفحص، وعدة وقائع أخرى.

كما تم ضبط المتهمة الثانية بمسكنها بمدينة ميت سلسيل دقهلية وبحوزتها هاتف محمول، بفحصه تبين أنه ضمن الأرقام المستخدمة فى الاتصال بالمجنى عليه فى الواقعة محل الفحص.
وبمواجهتهما أقرا بمجمل اعترافهما وقيامهما بارتكاب الواقعة، وأضاف الأول بأن دور الأخيرة فى الواقعة يتمثل فى مساعدته فى الاحتيال على المواطنين وضحاياه مقابل حصولها على جزء من المبالغ المالية المتحصلة من الواقعة.

وأقر بأن المبلغ المضبوط بحوزته من متحصلات الواقعة محل الفحص، وأنه قام بالتصرف فى باقى المبلغ بشراء مشغولات ذهبية وجهاز لاب توب، وبعض الأجهزة الكهربائية، وكذا أقام بأحد الفنادق الفارهة بمدينة الإسكندرية، وبتطوير مناقشتهما اعترفا بارتكابهما وقائع أخرى.

وبالاستعلام من الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات (مباحث البريد) عن الحوالات التى تم صرفها بواسطة المتهم، أفادت بأنه تم تحويل مبالغ مالية من (140) شخصا فى أوقات مختلفة من محافظات "الجيزة - بورسعيد - القاهرة - دمياط - الإسماعيلية - الدقهلية - الغربية - المنيا - سوهاج - كفر الشيخ - أسيوط - الشرقية - البحيرة – المنوفية" بإجمالى مبلغ 1.5 مليون جنيه.