تسابق الأجهزة الأمنية الزمن لكشف لغز اختفاء إيطالى فى القاهرة وذلك بعد 10 أيام على فقدان الاتصال به فى القاهرة فى ظروف غامضة أثارت إهتمام وزارة الخارجية الايطالية و الصحف المحلية الايطالية وبعض وسائل الاعلام الاوربية.

والشاب Giulio Regeni إيطالى الجنسية يبلغ من العمر 28 سنة طالب دكتوراه بجامعة كامبردج بالمملكة المتحدة البريطانية والتى بدأ يدرس بها منذ عدة سنوات وأسرته مازالت تعيش فى إيطاليا.
إحدى زميلاته فى الدراسة بجامعة كامبردج نشرت على حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجماعى الفيس بوك صورته وقالت أنه إحتفل بعيد ميلاده فى 15 يناير الماضى أى قبل إختفاءه بعشرة أيام فقط وقالت أنه شخص ودود ويحب مصر وفى زيارته لها يتحدث عن محلات العصير والزاوية الحمراء.

صحيفة التليجراف ذكرت أن جيليو ريجينى سافر الى القاهرة من أجل إستكمال جزء من دراسته للحصول على الدكتوراه وعمل دراسة ميدانية بالقاهرة وكان يعيش بإحدى الشوارع المتفرعة من شارع الهرم بالجيزة.

وأكدت الصحيفة فى تقريرها الذى نشر اليوم الثلاثاء أن هناك محادثة تليفونية جرت بين وزير الخارجية الايطالى باولو حسبلونى مع نظيره المصرى سامح شكرى حول الاجراءات الامنية التى تتم لحل لغز إختفاء الشاب الايطالى .

وأن وزارة الخارجية الايطالية تقوم بموافاة أسرة الشاب ووالديه باى معلومات تتعلق بإختفاءه .
أما صحيفة لاريبوبليكا الايطالية فقالت أنه شوهد لأخر مرة بمنطقة الدقى بالجيزة وذلك مساء يوم 25 يناير الماضى.

الشاب الايطالى Giulio Regeni (1)

الشاب الايطالى Giulio Regeni (2)

الشاب الايطالى Giulio Regeni (3)