أمرت النيابة العامة بمحكمة بورسعيد الابتدائية، بحبس ثمانية من متضرري الإسكان خمسة عشر يوما على ذمة التحقيقات، وذلك لعدم التقدم بطلب رسمي لمديرية الأمن للحصول على موافقة للتجمهر أمام المحافظة، ولقطعهم طريق شارع 23 يوليو بحي الشرق.

وتجري نيابة الشرق التحقيق مع هيثم وجيه منسق رابطة متضرري إسكان بورسعيد بتهمة «التحريض على التظاهر، وتكدير الأمن العام للطريق، وتهديد سلامة المواطنيين من المارة وإعاقة حركة السيارات».

كان العشرات من متضرري الإسكان الاجتماعي، قطعوا قبل أربعة أيام، طريق شارع 23 يوليو المواجه لديوان المحافظة بساحة حديقة المسلة وميدان الشهداء، بسبب عدم إرسال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ملفاتهم الغير مستكلمة المستندات مع 16 ألف طلب وحدة سكنية تأكد أحقيتها لوزارة الإسكان ليتم التخصيص للمستحقين مركزيا بمعرفة الوزارة، والكشف عن أي حالات تلاعب في بيانات المستندات.