أمر المستشار محمد الهادى وكيل نيابة مركز بنها، برئاسة إسلام شريف مدير النيابة، بسرعة إجراء تحريات الأمن العام حول واقعة قيام مجند شرطة بخطف سلاح ميرى من أمين شرطة زميله داخل المعسكر وأطلق منه الرصاص على نفسه محاولا الانتحار، بعد شك ضابط شرطة بمباحث مركز القناطر فى أنه وراء واقعة سرقة سلاحه الميرى أثناء تواجده معه خدمة، وتم نقل المجند بين الحياة والموت إلى مستشفى بنها الجامعى.

كان مأمور مركز شرطة بنها تلقى بلاغا من مستشفى بنها الجامعى بوصول "أحمد إبراهيم عبد العزيز" 21 سنة مجند بقوات أمن القليوبية، مصابا بطلق نارى فى البطن، وحالته بالغة الخطورة.

وتبين أن المجند خطف سلاحا من أمين الشرطة "محمد محمود عبد العال" داخل معسكر قوات أمن القليوبية بمدينة بنها، وأطلق على نفسه النار محاولا الانتحار بعد شك ضابط شرطة فى أنه سرق سلاحه الميرى، وأثناء مناقشة المجند فاجئ الجميع وأطلق عيار نارى فى بطنه، وتم إخطار اللواء سعيد شلبى مدير الأمن.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 1162 لسنة 2016 إدارى مركز شرطة بنها، وبعرضه على النيابة العامة، أصدرت قرارها السابق برئاسة المستشار إسلام شريف مدير النيابة، وأمرت بالاستعلام عن حالة المجند المصاب، والتحفظ على السلاح المستخدم فى الحادث، بإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامي العام لنيابات شمال القليوبية.