جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنح العمرانية، اليوم الأربعاء، حبس المتهمين المتورطين فى الهجوم على فندق "أمارنت" بالهرم، بعد حدوث مشادة مع صاحب شركة وبودى جارد بالفندق، وعلى رأسهم المتهم الأول فى القضية إبراهيم الأبيض وكل من أيمن جودة ومحمد غزال الشهير بـ"بسة"، وأحمد أشرف، 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وكانت التحقيقات قد كشفت أن المتهم الرئيسى مصطفى أحمد إبراهيم، وشهرته إبراهيم الأبيض، من منطقة بولاق الدكرور، وأن صديقا له كان يقضى سهرة فى ديسكو داخل فندق أمارنت، واختلف مع المسئولين على قيمة الفاتورة والمشروبات فتعدى عليه البودى جاردات بالضرب، ما دفعه للاستعانة بـ إبراهيم الأبيض لمناصرته.

وأضافت التحقيقات، أن "الأبيض" استعان باثنين آخرين من أصدقائه وتوجهوا إلى الفندق، وأطلق الأبيض عدة أعيرة نارية من فرد خرطوش تجاه الفندق لإرهاب العاملين به، وانتقاما لصديقه، وفر هاربا، وتوصلت التحريات إلى مكان اختفائه، وتم إلقاء القبض على المتهم، وبحوزته سلاح الجريمة فرد خرطوش، و5 طلقات، فيما تطارد القوة المتهمين الهاربين.