قضت محكمة النقض بقبول الطعن المقدم من 149 مدانا بالإعدام شنقا، ومدان بالسجن 10 سنوات، في قضية «اقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل أفراد الشرطة والتمثيل بجثثهم»، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة 14 أغسطس 2013.

وقررت المحكمة إعادة محاكمة المتهمين أمام دائرة جنايات مغايرة للتي أصدرت الحكم الأول، وهي دائرة المستشار محمد ناجي شحاتة.

وأوصت نيابة النقض بقبول طعن المدانين لإعادة المحاكمة مرة أخرى.

وقضت محكمة جنايات الجيزة، في القضية رقم 4804 لسنة 2013 كلي شمال الجيزة، بإعدام 183 متهما منهم 149 حضوريا و34 غيابيا، والحبس 10 سنوات لمتهم قاصر، وبالبراءة لمتهمين، وانقضاء الدعوى عن متهمين لوفاتهما.

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أمر بإحالة 188 متهما منهم 151 محبوسا، و35 هاربا، إلى المحاكمة الجنائية، بعد أن نسبت لهم اتهامات «اقتحام مركز شرطة كرداسة والتي راح ضحيتها 11 ضابطا من قوة القسم بينهم المأمور ونائبه، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالى تصادف وجودهما بالمكان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة».