لقى قبل قلبل شخص مجهول الهوية فى العقد الرابع من العمر مصرعه اصطدم به أحد القطارات أثناء عبور شريط السكة الحديد بمحطة إيتاى البارود مما أدى إلى إصابته ببتر بالساقين وتوفى متأثرا بجراحه.

كان اللواء محمد عماد الدين سامى، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارا من مركز شرطة إيتاى البارود من قضائى محطة سكة حديد إيتاى البارود باصطدام احد القطارات بشخص بمزلقان محطة إيتاى البارود دائرة المركز.

وبالانتقال والفحص تبين أنه أثناء عبور شخص مجهول الهوية فى العقد الرابع من العمر للمزلقان المشار إليه (خط المناشى) أثناء غلقه اصطدم به القطار رقم 694/3185 "ركاب" (القاهرة – إيتاى البارود) مما أدى إلى إصابته.

وقد تم نقله لمستشفى إيتاى البارود العام وورد التقرير الطبى يفيد إصابته ببتر بالساقين، وتوفى عقب وصوله المستشفى، وتحرر المحضر 2164/2016 إدارى المركز.

كما لقيت ربة منزل فى العقد الثانى من العمر مصرعها إثر اصطدام سيارة نقل بمقطورة بها أثناء عبورها الطريق الصحراوى، وتحديدا عند الكيلو 133 اتجاه إسكندرية دائرة مركز شرطة وادى النطرون بالبحيرة.

وبالانتقال والفحص تبين أنه أثناء عبور "رغدة رشدى إسماعيل عبدالجليل" ربة منزل ومقيم كفر السويركى كفر صقر الشرقية للطريق المشار إليه اصطدمت بها السيارة رقم ق ب أ 963 / ق ف ج 4163 نقل بمقطورة قيادة "محمد فتحى إمام حجازى" سائق ومقيم عرب جهينة شبين القناطر القليوبية مما إلى أدى إلى وفاتها، وتم نقلها لمشرحة مستشفى وادى النطرون العام، وتحرر المحضر 928/2016 جنح المركز.