أدلى المتهمون بخطف طفل فى الخصوص لمساومة أسرته على فدية مالية، باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث حول ارتكابهم لجريمتهم، وقال المتهمون وهم كل من "فايز . ش . ص" عاطل و"إيهاب .ع .أ" عاطل و"عماد.ح.م" :"فى البداية اتفقنا فيما بيننا على خطف الطفل بعدما علمنا أن والده كان يعمل بإحدي الدول العربية وعاد بعد سنوات ويمتلك عمارة فى المنطقة وحددنا سويا موعدا لخطفه وقمنا بانتظاره فى الشارع واستدرجناه في البداية بحجة أننا من أقاربه ووضعناه في شقة بالخصوص".

وأضافوا فى اعترافاتهم أنهم كانوا لا ينوون إيذاء الطفل واتصلوا بوالده وأخبروه أن الطفل موجود لديهم وطلبوا منه بدفع مبلغ 500 ألف جنيه كفدية مقابل إطلاق سراحه لكن جريمتهم باءت بالفشل، بعدما ألقى ضباط المباحث القبض عليهم وتم تحرير الطفل.

كان اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من الرائد محمد سعيد عرفان رئيس مباحث قسم شرطة الخصوص، يفيد تلقيه بلاغا من " عاطف السيد " بقيام مجهولين بخطف ابنه " وليد " – 12 سنة – وقيامهم بالاتصال به تليفونيا وطلبوا منه مبلغ 500 ألف جنية فدية لإطلاق سراح ابنه.
تم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء عرفة حمزة، مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، لسرعة كشف غموض الحادث وضبط الجناة وتحرير المختطف وتوصلت تحريات المباحث برئاسة العقيد أحمد الخولي رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، إلى أن مرتكبى الواقعة كل من "فايز . ش . ص" عاطل و"إيهاب .ع .أ" عاطل و"عماد.ح.م"، وعقب تقنين الإجراءات تمكن الرائد محمد سعيد عرفان، ومعاونه النقيب محمد الجمل معاون مباحث قسم الخصوص، من ضبط المتهمين وإعادة الطفل لأسرته، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم للجريمة بعدما علموا أن والد الطفل كان عائدا من رحلة عمل بإحدى الدول العربية مما دفعهم لمساومته على دفع مبلغ مالى كبير مقابل إعادة ابنه.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 463 لسنة 2015 جنح قسم الخصوص، وبعرضه على النيابة العامة أمر أحمد قاسم وكيل أول نيابة الخصوص، بحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيق برئاسة مصطفي يوسف وبإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام لنيابات شمال القليوبية.

خاطفى الطفل (1)

خاطفى الطفل (2)

خاطفى الطفل (3)