قرر قاضى المعارضات بمحكمة راس سدر بتجديد حبس "مبخراتى " لاتهامه بسرقة 20 ألف جنيه من أحد محلات "اللب والسجاير" بمدينة رأس سدر.

وكان الرائد شريف الفقى رئيس مباحث رأس سدر قد تلقى بلاغاً من أحد المواطنين يفيد بتعرضه للسرقة وقيام "مبخراتى " بمغافلته وسرقة 20 ألف جنيه، ولاذ بالفرار.

وبعرض المعلومات على اللواء مجدى موسى مدير أمن جنوب سيناء والعميد احمد فاروق القرن مدير المباحث الجنائية أمروا بسرعة كشف غموض الواقعة، فتم تشكيل فريق بحث بقيادة العقيد محمد عوض رئيس فرع البحث بخليح السويس والنقيب محمد يونس معاون أول المباحث والنقباء أحمد قابيل وأحمد عثمان ضباط مباحث القسم لوضع خطة محكمة لعدم هروب المتهم من المدينة.

وبالبحث والتحرى دلت التحريات السرية، أن المتهم يعمل مبخراتى وقام بمغافلة صاحب "مقلة"، وقام بالاستيلاء على مبلغ 20 ألف جنيه كانت معدة لدفعها ثمناً للسجائر.

وأكدت التحريات أن المتهم يدعى أحمد ف ا م" 42 سنة، مقيم بمحافظة أسوان، ويعمل مبخراتى، وأنه ذهب إلى موقف سيارات الأجرة برأس سدر، وقام بإستئجار سيارة "بيجو" وأخبر قائدها بالسير بسرعة حيث لديه حالة وفاة، حيث تمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم قبل المرورمن كمين عيون موسى وبحوزته المبلغ المسروق كاملاً فى أقل من 6 ساعات.

وبمواجهة المتهم اعترف بارتكابه الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة برقم 44 جنح رأس سدر لسنة 2016، وبالعرض على النيابة قرر حسن والى رئيس نيابة راس سدر بحبس المتهم على ذمة التحقيق جددها قاضى المعارضات 15 يوماً.