قررت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد محمود، تأجيل معارضة الصحفي عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة والصحفي محمد سعد خطاب لاتهامهم بالسب والقذف أعضاء مجلس إدارة نادي القضاة أثناء تولي المستشار أحمد الزند رئاسة النادي، لجلسة 3 إبريل المقبل لسماع شهود النفي والمستندات.

وكانت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد محمود، قضت غيابيًا بحبس محمد سعد خطاب، محرر بجريدة "صوت الأمة"، عامين مع الشغل، وإلزام عبدالحليم قنديل، رئيس التحرير بغرامة قدرها 20 ألف جنيه، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة بحالتها، لاتهامهما بسب وقذف أعضاء مجلس إدارة نادي القضاة، وذلك في القضية رقم 12601 لسنة 2014 جنح الدقي.

كان نادي القضاة تقدم ببلاغ ضد المدعى عليهما "خطاب وقنديل" اتهمها بـ"سب وقذف" المستشار أحمد الزند أثناء رئاسته نادي القضاة، والمستشار عبد الله فتحي وكيل أول النادي في ذلك الوقت، من خلال نشر موضوع نسب للمدعين "تلقي رشاوى من الشركات المنفذة لمشاريع الإسكان التي يتعامل معها النادي".