تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة دمياط، من ضبط المتهم بقتل طالب وسرقة متعلقاته، حيثت تبين أن صديقه استدرجه إلى سطح عقار، بزعم مناقشته فى أمر هام ثم قتله وسرق هاتفه و60 جنيها فقط كانت بحوزته.

كانت أجهزة البحث الجنائى فى دمياط، تلقت بلاغا من «أحمد. م» 33 عاما، نجار، أفاد فيه بأن نجل شقيقه «أحمد. م» 15 عاما، طالب متغيب عن المنزل منذ عدة أيام، ثم تلقى مأمور مركز شرطة فارسكور بلاغا من أهالى أحد أحياء المدينة بالعثور على جثة داخل حجرة مهجورة أعلى سطح منزل مجاور لمنزل صاحب البلاغ.

انتقل فريق من مباحث القسم، وبالفحص تبين أن الجثة مسجاة على الأرض داخل حجرة مهجورة، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرة وأنها للشخص الذى أبلغ عمه عن غيابه، تم إخطار اللواء فيصل دويدار، مدير الأمن بالواقعة، والذى أمر بتحرير محضر وإحالته للنيابة، وتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة وسرعة ضبط المتهم.

وتوصلت التحريات بإشراف العميد خالد إبراهيم، مدير المباحث، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «محمد. ع» 23 عاما حاصل على دبلوم وصديق المجنى عليه، إذ استدرج الأخير لأعلى العقار، بزعم رغبته فى الحديث معه فى أمر عاجل، واستولى على هاتفه المحمول و60 جنيها فقط كانت بحوزته، وحال مقاومة القتيل ضغط على عنقه حتى فارق الحياة، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت مباحث مركز شرطة فارسكور من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتم بإرشاده ضبط الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه لدى أحد المحلات بعد بيعه.