أحبطت الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركى بالتعاون مع الإدارة العامة لجمارك العين السخنة، محاولتى تهريب كمية كبيرة من الألعاب النارية والمنشطات الجنسية المحظور استيرادها.

وقال مصدر جمركى، إن الدكتور مجدى عبدالعزيز، رئيس المصلحة، تلقى إخطارا من يوسف حسنى، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التهرب الجمركى، باعتزام شركتى استيراد ألعاب نارية ومنشطات جنسية داخل حاويتين بهما ببرونات أطفال وهدايا واردتين من الصين.

وأضاف أنه تم تشكيل لجنة جمركية مشتركة برئاسة على كامل، مدير عام جمارك السخنة، وبتفتيش الحاويتين تبين أن بأحدها أكثر من مليون قرص من المنشطات الجنسية، فضلا عن كمية من الرولات البلاستيك وكمية كبيرة من الكبسولات الفارغة لتعبئة المنشطات، ووجد فى الحاوية الثانية 32 كرتونة ألعاب نارية وشموع أعياد الميلاد.

وقرر جاد عساف، رئيس الإدارة المركزية لجمارك السويس، اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرير محضرى تهرب جمركى والتحفظ على المضبوطات.