يحسم غدًا الأربعاء، قسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة مصير انتخابات اتحاد طلاب مصر، والتي أجريت في 10 ديسمبر الماضي بمعهد إعداد القادة، وفاز فيها الطالب عبدالله أنور بمنصب رئيس اتحاد طلاب مصر، وحصل الطالب عمرو الحلو على مقعد النائب.

وكانت وزارة التعليم العالي، أرسلت تقرير اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات بكل أوراق الطعون، لقسمى الفتوى والتشريع بمجلس الدولة، لإفادة الوزارة بالرأي القانوني، وتحديد مدى صلاحية ما تم من إجراءات من عدمه.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أشرف الشيحي، على التزامه برأي المجلس القانوني في الموضوع أيا كان.

وأشار الشيحي إلي حرصه على استكمال تشكيل اتحاد طلاب مصر، واستيضاح الرأي القانوني في مدي جواز اعتماد نتيجة انتخابات اتحاد طلاب مصر، بالرغم من إشارة اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات إلى بطلان تصويت نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق، ما أثر على نتيجة الانتخابات نحو ما ذهبت إليه اللجنة.

وكان قد تقدم رئيس اتحاد طلاب مصر "غير المعتمد" عبدالله أنور، بمذكرة لمجلس الدولة، للرد فيها على الجدل المثار حول قانونية انتخابات اتحاد طلاب مصر، وتضمنت المذكرة الآتي "وفقا للائحة 2013 الصادرة بقرار رئيس مجلس الوزراء الأسبق هشام قنديل، واستنادا إلى النصوص الدستورية التي تمنحه حق اعتماد اللوائح التنفيذية ، فلائحة 2007 التي لا تشمل أي نص قانوني بإجراء انتخابات اتحاد طلاب الجمهورية سقطت قانونا".

كما علق أنور على الطعون التي تشكك في تصويت نائب رئيس اتحاد الزقازيق، حيث أرفق مستندات تثبت تلقي اللجنة الوزارية المشرفة على الانتخابات فاكسات رسمية من جامعة الزقازيق قبل التوصيت بتغيير اسم نائب رئيس الاتحاد، واستبداله بالطالب المطعون في صوته.