بدأت منذ قليل الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين حسن السايس وأبو النصر عثمان، وسكرتارية حمدى الشناوى، نظر محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى، و10 متهمين آخرين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"التخابر مع قطر".

وأثبتت المحكمة فور صعودها إلى المنصة حضور المتهمين المحبوسين بالنداء عليهم، وكذلك أعضاء هيئة الدفاع عنهم، وعنف القاضى أحد المحامين لعدم أرتدائه الروب، قائلا له "هل يجوز الحضور أمام محكمة الجنايات بدون الزى".

وقال دفاع المتهم الخامس إن المتهم فى حالة "توهان" ولا يدرى بالجلسة، بسبب إضرابه عن الطعام، وسأل القاضى الأمن عن وجود طبيب، فأجابه الأمن بنعم، وقال ممثل النيابة إن المتهم مدرك وواعى لما يدور حوله وذلك بعد ورود التقرير الطبى.

وكانت النيابة قد أسندت إلى الرئيس الأسبق محمد مرسى وبقية المتهمين ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدولة، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى والسياسى والدبلوماسى والاقتصادى .