أخرج حرس محكمة الجنايات يوسف والى، وزير الزراعة الأسبق، ومستشاره الأسبق أحمد عبد الفتاح، من قفص الاتهام بسبب مرضهما، حيث حضر الأخير جلسة اليوم، الثلاثاء، على كرسيه المتحرك، وجلسا بقرب قفص الاتهام، حيث أنه متهم بالقضية المعروفة إعلاميا بأرض البياضية.

ويواجه المتهمون اتهامات ببيع المحمية، التى تبلغ مساحتها 36 فدانًا، لرجل الأعمال حسين سالم بسعر زهيد، على نحو أهدر ما يزيد على 700 مليون جنيه من المال العام.

بالإضافة إلى أحمد عبد الفتاح، مستشار وزير الزراعة الأسبق، وسعيد عبد الفتاح، المدير السابق بالإدارة العامة لأملاك الدولة، وحسين سالم - هارب - رئيس مجلس إدارة شركة التمساح للمشروعات السياحية، ونجله خالد، العضو المنتدب للشركة الذين وجهت لهم النيابة، تهمًا بتسهيل استيلاء رجل الأعمال الهارب حسين سالم، ونجله على أرضٍ بلغ مساحتها 36 فدانا، مما تسبب فى إهدار ما يزيد على 700 مليون جنيه من المال العام.