أكد مصدر مسئول بالحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية، أن الانفجار الذى وقع بالقرب من مكتب بريد مدينة ههيا، كان عن طريق عبوة ناسفة بسيطة المفعول وتم تمشيط المنطقة والتأكد من عدم وجود أجسام غريبة بها.

وأضاف، أن الانفجار أحدث صوتًا عاليًا فقط، وهو ما أراد أنصار جماعة الإخوان فعله، لترويع المواطنين وإثبات وجودهم بعد فشلهم فى تنظيم تظاهرات، حيث أسفر عن تهشم واجهة البريد وتم انتقال خبراء المفرقعات بإشراف اللواء أحمد الشوادفى مدير إدارة الحماية المدنية لموقع الانفجار، وأجرى التمشيط بواسطة أجهزة كشف المفرقعات والكلاب البوليسية للتأكد من عدم وجود أى أجسام غريبة بالمنطقة.