قررت المحكمة العسكرية مد أجل الحكم على 28 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميا باسم «لجنة العمليات المتقدمة» التابعة لجماعة الإخوان، إلى جلسة 7 فبراير.

كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المتهمين في الخلية لتخطيطهم لاستهداف مسئولين في الدولة من بينهم شخصيات عسكرية، وإجراء عمليات تخريب لمحولات كهرباء واتصالات؛ وذلك بتعليمات من التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، واستهداف الشخصيات المهمة بالدولة، والعاملين بالقوات المسلحة والشرطة.

وكشفت تحقيقات النيابة العسكرية، تلقي المتهمين تدريبات بأحد المعسكرات في الخارج، على تنفيذ عمليات الاغتيالات والخطف وتصنيع العبوات المتفجرة، وإجراءات تأمين تحركات واتصالات عناصر الخلية بالبلاد، وأن جماعة الاخوان تولت تسفير أعضاء التنظيم إلى غزة لتدريبهم على عمليات الرصد وجمع المعلومات عن اﻷهداف الإستراتيجية والشخصيات المهمة وضباط القوات المسلحة والشرطة، وكذا تصنيع العبوات المتفجرة.