أستيقظت مدينة قنا، أمس لاثنين على جريمة قتل بشعة، هزت أرجاء المدينة، أثر قيام عامل بقتل والده "ميكانيكي" وطعنه عدة طعنات نافذة بالصدر، أودت بحياة فى الحال، وأمرت نيابة قسم قنا بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وتحويله لمستشفى الآمراض العقلية للكشف عن قواه العقلية بعدما أدعى " الجنون " وعدم معرفته بوالده القتيل.
كان اللواء صلاح الدين حسان مدير أمن قنا، قد تلقى إخطارا من العميد أيمن فتحي، رئيس مباحث المديرية، يفيد بمقتل محمد راشد 60 سنة، ميكانيكى، ومقيم بمدينة قنا، وكشفت التحريات الأولية عن قيام نجله عز الدين 26 سنة، بطعنه بمطواة فى الصدر، بعد مشاجرة بينهما بمنزلهم، وبالقبض على المتهم تبين فقدانه للوعى نتيجة لتعاطيه المواد المخدرة، وأعترف فى التحقيقات الآولية أنه أقدم على قتل والده للآقتراض الآخير مبلغا ماليا منه ولم يعيده مرة أخرى، إلا أن المتهم أنكر معرفته بالمجني عليه فى تحقيقات النيابة، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات وتحويله لمستشفى الأمراض العقلية للكشف عن قواه العقلية.