كشفت تحقيقات نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، وبإشراف المستشار سمير حسن المحامى العام، عن أسباب حادث كوبرى طرة، الذى أسفر عن مصرع 16 شخصا.

وتبين من التحقيقات ومعاينة مكان الحادث، أن سيارة ميكروباص كانت تسير وانفجر إطارها، ولم يتمكن قائد السيارة من السيطرة عليها، فتخطت الجزيرة الوسطى واصطدمت بسيارة كانت تسير فى الاتجاه المعاكس وزحفت بها حتى اصطدمت السيارتين بسيارة آخرى كانت واقفة.

وكشفت مناظرة النيابة لجثث الضحايا عن وجود جثتين مجهولتى الهوية ولم يستدل على أهليتهما.