حددت محكمة النقض، برئاسة المستشار أحمد جمال الدين عبد اللطيف، جلسة 21 مايو المقبل، لنظر الطعون المقدمة من الطالب ياسين صبرى، وقرابة 17 طالبا، لإلغاء أحكام السجن الصادرة ضدهم فى أحداث جامعة الأزهر.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على عدد من طلاب جامعة الأزهر، على خلفية اشتباكات المدينة الجامعية التى وقعت فى 12 يناير 2014، من بينهم 4 طالبات، وهن: رقية عبد الرازق على عبيد، وسمية دسوقى السيد أحمد، وعائشة محمد محمد الشربينى، وسمية رمضان عمر محمد.

والطلاب المحكوم عليهم هم كل من: عبد الرحمن أكرم شديد حسب الله، ياسين صبرى عبود أحمد، عبد الله السعيد إسماعيل، أحمد أشرف أحمد محمود، محمد حسن محمد مسعد، حسن رجب سلومة حسن، أحمد محمد عوض محمد، أحمد عبد الهادى عبد اللطيف، السيد محمد السيد أحمد، محمد عبد الستار السيد محمد، عبد الرحمن محمد لملوم محمد حسن.

وحكم على الطلاب بارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتجمهر، والبلطجة، ومخالفة قانون التظاهر، وتخريب المنشآت العامة والخاصة، ومقاومة السلطات، وحيازة عبوات مولوتوف حارقة، واستعراض القوة، وقطع الطريق العام، وتعطيل وسائل المواصلات.