ألقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، القبض على 3 حراس لمقابر منطقة الإمام الشافعى بالخليفة، لتنقيبهم عن الآثار بمنطقة المقابر، وضبط بحوزتهم أدوات الحفر، وتبين عثورهم على عظام بشرية أثناء تنقيبهم، واعترفوا باعتزامهم بيعها لطلاب كليات الطب.

البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة الخليفة، معلومات مفادها قيام كل من "حسين.م.ا" وشهرته "حسين القط"، 41 سنة، حارس مقبرة، والسابق اتهامه فى القضية رقم 2423 لسنة 2010م الخليفة "تصنيع أسلحة نارية بدون ترخيص"، و"محمد.ا.ع"، 64 سنة حارس مقبرة، والسابق اتهامه فى القضية رقم 4721 لسنة 2012م الخليفة "سلاح نارى بدون ترخيص"، ونجله "أحمد.م.ا"، 28 سنة، حارس مقبرة، بالتنقيب عن الآثار بمنطقة مقابر الإمام الشافعى.

وعلى الفور وعقب تقنين الإجراءات تمكن الرائد أشرف محمد سيف معاون مباحث القسم، وبصحبته القوة المرافقة، من ضبطهم أثناء قيامهم بأعمال الحفر داخل المقابر محل عملهم، محدثين حفرة بعمق 2 متر، وضبط بحوزتهم أدوات حفر "سقالة، 2 فاس، 2 جاروف، وجوال بداخله كمية من العظام البشرية".
وبمناقشتهم اعترفوا بالتنقيب عن الآثار، وأضافوا بعثورهم على العظام البشرية أثناء تنقيبهم، واعتزامهم بيعها لطلاب كليات الطب، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 533 لسنة 2016م جنح القسم، وتولت النيابة العامة التحقيق.