على أنغام المزمار البلدي وزغاريد النساء، حررت الشرطة طفل اختطفه مجرمون في الشرقية وساوموا أسرته على 2 مليون جنيه.

وتلقت أجهزة الأمن في الشرقية، بلاغاً من أحد المواطنين "صاحب معرض لتجارة السيارات – مقيم بدائرة المركز"، بقيام ثلاثة أشخاص مجهولين يستقلون سيارة ملاكى باختطاف ابنه طاالب 14 سنة من أمام منزله وفروا هاربين، وتلقيه إتصال هاتفى طلب خلاله أحد الأشخاص مبلغ مالى 2 مليون جنيه كفدية لإطلاق سراحه.

وتم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالشرقية، أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبى الواقعة "أربعة أشخاص" سبق إتهامهم والحكم عليهم فى العديد من القضايا (مخدرات – سرقة بالإكراه – خطف - تبديد "وتم تحديد محل إقامة المتهمين وأماكن ترددهم بمدينة العبور بالقليوبية ، ومدينة السلام بالقاهرة.

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم بعدة مأموريات بالتنسيق مع مديريتى أمن القاهرة والقليوبية ، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهم ، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة ، وذلك لقيام أحدهم بشراء بضائع من والد المجنى عليه بالقسط ولم يقم بسداد الأقساط وفر هارباً، ولعلمه بثرائه عقد العزم على إختطاف ابنه وطلب فدية مالية نظير إطلاق سراحه مستعيناً بباقى المتهمين، وبإرشادهم تم العثور على المجنى عليه بمنزل أحدهم وتم إعادته سالماً لأسرته ، كما تم ضبط السيارة والهاتف المحمول المستخدمان فى إرتكاب الواقعة.