أكدت مصادر قضائية أن تحريات الأمن الوطنى، لم تدن رسام الكاركتير إسلام جاويش، وأن قرار إخلاء سبيله سيتم خلال ساعات، وأن التهمة الموجهة لجاويش هى إنشاء موقع إلكترونى بدون ترخيص.

كان مسئول مركز الإعلام الأمنى، قد أعلن بتوافر معلومات للإدارة العامة لمباحث المصنفات أكدتها التحريات، عن اضطلاع فايد محسن محيى فؤاد، شريك بوكالة شبكة أخبار مصر، ومقرها مدينة نصر، بمعاودة نشاطه فى استخدامها فى بث أخبار دون تصريح، وعقب تقنين الإجراءات، وقامت الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية، بتفتيش مقر الوكالة المشار إليه، تنفيذاً لقرار النيابة، وتم ضبط إسلام نعيم إبراهيم محمد جاويش، مسئول الرسوم الجرافيك بالوكالة، وضبط 2 وحدة معالجة مركزية محملة على الأقراص الصلبة الخاصة بها أخبار الشبكة المشار إليها، وراوتر لتوزيع الإنترنت.

وتبين أن المتهم يدير موقعًا خاصًا به على شبكة المعلومات الدولية دون ترخيص بالمخالفة لقانون تنظيم الاتصالات، ودون الحصول على تراخيص من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومخالفة قانون حماية حقوق الملكية الفكرية لاستخدام برامج حاسب آلى مقلدة، .