صرحت نيابة بني سويف، تحت إشراف المستشار تامر الخطيب المحامى العام لنيابات بني سويف، بدفن 6 جثث من حادث تصادم 30 سيارة بالطريق الصحراوي الشرقي، الذي وقع أمس الأحد، بالقرب من بوابة الكريمات في اتجاه القاهرة، وأسفر عن مصرع 17 شخصًا وإصابة 21 آخرين.

وأمرت النيابة برئاسة المستشار محسن حميدة رئيس النيابة، بسرعة إرسال تحريات المباحث حول الواقعة، كما استمعت لأقوال المصابين، الذين أكدوا عدم رؤيتهم لتفاصيل الحادث وسببه؛ قائلين: إنهم "فوجئوا بتصادم سيارات ببعضها من الخلف نتيجة الشبورة المائية الكثيفة".

وأكد الدكتور هاني همام مدير إدارة المستشفيات ببني سويف، أن "النيابة صرحت بدفن 3 جثث بمستشفى بني سويف الجامعي، واستلمها أقارب الضحايا، ولكن هناك 6 جثث بمشرحة مستشفى سويف العام، منها 3 جثث مجهولة لم يتم التعرف على هويتها لأنها متفحمة، نتيجة حريق العديد من السيارات فى الحادث، أما الثلاثة الآخرين فتم التعرف عليها؛ وجارِ إنهاء تصريحات دفنها من قبل النيابة".

وأضاف همام، أن "9 من المصابين في الحادث خرجوا بعد تلقيهم العلاج بمستشفى بني سويف الجامعي بعد استقرار حالتهم الصحية، وباقي 11 مصابا في المستشفى حالتهم مستقرة وضعوا تحت الملاحظة الطبية المستمرة".