قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار أحمد أبو الفتوح، بإحالة أوراق زوجة وعشيقها، لفضيلة المفتى لأخذ رأيه الشرعى فى إعدامهما، لاتهامهما بقتل زوج المتهمة الأولى.

 

 

وعقدت الجلسة بعضوية المستشارين محمد عبد المنعم ومحمد أبو كريشة ومحمد الشامي، وأمانة سر ممدوح عبد الرشيد ومحمد علاء فرج.

 

 

وأسندت النيابة إلي المتهم "محسن ج. ر."، عامل، تهمة قتل المجنى عليه "أحمد م. ع."، بعلم المتهمة الثانية "هديل أ. ع."، عمدا مع سبق الإصرار، بأن بيت النية وعقد العزم علي إزهاق روحه لإتمام زيجته من المتهمة الثانية، بعدما عاشرها معاشرة الأزواج حال حياة زوجها المجني عليه، ووزعا الأدوار فيما بينهما، مستخدما المتهم الأول سلاحا ناريا "بندقية آلية"، وقصده فى محل سكنه، وأطلق صوب رأسه عيارا ناريا أرداه قتيلا.