قال اللواء أبو بكر عبدالكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، إن إدارة المرورة المشرفة على الطريق الصحراوي الشرقي «الكريمات» أغلقته بعد تعرضه لشبورة مائية كثيفة وذلك قبل وقوع الحادث، حرصًا على حياة المواطنين.

وأضاف «عبدالكريم»، هاتفيًا لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على قناة «الحياة»، الأحد، أن رجال المرور عملوا على فتح جزء صغير من الطريق لتسيير المركبات والسيارات بسرعة محدودة، ولكن الحادث وقع بعد اندفاع سيارة نقل «مقطورة» بسرعة كبيرة، وقادمة من طريق فرعي، مما أدى إلى اصطدامها بالسيارات التي كانت تنتظر العبور.

وأكد «عبدالكريم» أن النسبة الأكبر من حوادث الطرق تكون نتيجة عدم الالتزام بالقوانين والقواعد والتعليمات التي تصدرها الوزارة للتحذير من خطورة السرعة الزائدة، مؤكدًا أن الوزارة تنفذ حملات دورية للكشف عن متعاطي المخدرات بين سائقي النقل الثقيل، ضمن إجراءاتها للحد من حوادث الطرق.

وكان الطريق الصحراوي الشرقي «الكريمات»، قد شهد صباح اليوم الأحد، حادث تصام ما يقرب من 30 سيارة ما بين نقل وأجرة وملاكي؛ بسبب الشبورة المائية.