- «الداخلية» توضح سبب منع عاطف بطرس من دخول البلاد

قال اللواء أبو بكر عبدالكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، إنه لم يتم القبض على إسلام جاويش بتهمة سب الرئيس عبدالفتاح السيسي كما أشيع، ولكن القبض عليه كان بسبب إدارة موقع دون ترخيص.

وأوضح «عبدالكريم» في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسئوليتي»، عبر شاشة «صدى البلد»، الأحد، أن معلومات وردت للإدارة العامة لمباحث المصنفات بأن مواطن يدعى سيد محسن كان شريكا في شبكة أخبار مصر أعاد استخدامها دون ترخيص.

وتابع: «تم استخراج إذن نيابة لضبط المكان وبالفعل تمت المداهمة، وحين إجراء التفتيش كان موجود هناك إسلام جاويش وهو مسؤول الجرافيك بالوكالة، وتبين أنه يدير موقع خاص دون ترخيص، ويستخدم برامج مقلدة بالمخالفة لقانون حقوق الملكية».

في سياق آخر، كشف مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام أن الباحث عاطف بطرس ليس مصريا وتنازل عن الجنسية المصرية واكتسب جنسية أخرى، ولذلك أصبح أجنبي ومن حق الدولة منعه من دخول أراضيها إن ارتأت ذلك.

وفيما يخص واقعة الفيديو المسئ للوزارة والذي صوره الفنان أحمد مالك، وشادي أبوزيد، مراسل ببرنامج لايف من الدوبلكس، أكد «عبدالكريم»، أن الوزارة لم تتنازل عن البلاغ المقدم ضد الشابين وأنها مازالت تتخذ الإجراءات القانونية لضمان حقها.

كانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان لها اليوم أنه تم القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، وردد نشطاء أن السبب هو سبه للرئيس عبدالفتاح السيسي.