اعترف المتهم بالنصب على المواطنين بزعم تحويل الأوراق إلى دولارات بنشاطه الإجرامى، قائلا:"أوهم الضحايا بقدرتى على تحويل الأوراق إلى دولارات باستخدام مواد كيمائية، والكثير يقتنع بذلك".

وكانت قوة أمنية من قسم شرطة المعادى، اشتبهت فى سيارة ملاكى يستقلها  4 أشخاص باستبيان الأمر  أمكن ضبط كلا من " سامى.ا" 39 سنة مدير تسويق،سبق إتهامه فى قضية "سرقة سيارة"، و "محمد.ع" 36 سنة، و"عزيزة.ج" 33 سنة، ربة منزل، و "مى.ج" 26 سنة، ربة منزل، وبحوزة الأول "طبنجة صوت ، جهاز لاسلكى ، و160 ألف جنيه، و 100 دولار أمريكى"، وكمية من الورق الأخضر على نفس شكل وهيئة الأوراق المالية.

وبمواجهتهم، اعترف الأول بالنصب على المواطنين مستخدماً أسلوب إجرامى يعرف بـ"توليد الدولارات" عقب إيهامهم بقدرته على تحويل الأوراق المضبوطة بحوزته إلى الدولارات باستخدام مواد كيمائية، وحيازته للطبنجة الصوت والجهاز اللاسلكي لانتحال صفة "رجل شرطة"، وأضاف بأن المبلغ المالى من متحصلات وقائع نصب بذات الأسلوب بمحافظة الإسكندرية، وأنه حضر لمقابله الثانى والذى تربطهما علاقة صداقه إبان فترة عملهما بالخارج ، وبمواجهة باقى المتهمين نفوا علمهم بنشاط المتهم الإجرامى.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.