على بعد 50 كيلومترا من جنوب الجيزة يقع مركز العياط الذى ارتبط بالعديد من حوادث القطارات المفجعة، والتى كان أشهرها حريق قطار الصعيد رقم 832 الذى راح ضحيته أكثر من 361 مواطنا فى فبراير 2002 والذى يعد الأسوأ فى تاريخ السكك الحديدية المصرية.


وبعد 7 أعوام ، وقع حادث آخر نتيجة لتصادم قطارين بنفس المركز، فى 24 أكتوبر 2009، أسفر عن 30 قتيلا وأكثر من 58 جريحا. وفى الرابع من نوفمبر 2010، وقع حادث ثالث بنفس المركز، جراء تصادم القطار رقم 82 القادم من القاهرة ، مع سيارة نقل رقم 7239 ، لم يسفر الحادث عن خسائر بشرية .


وفى الأول من اغسطس 2014 شهد المركز حادثة دهس قطار لثلاثة أشخاص كانوا يستقلون قطارا قادم من الصعيد إلى القاهرة، وأثناء تعطل القطار بمنطقة العياط، هبطوا منه لاستقلال وسيلة نقل أخرى، فاصطدم بهم قطار قادم على الشريط الآخر. وجاء الحادث الأخير الذى أودى بحياة 9 أشخاص أمس ليصبح المركز الأكثر نصيبا من حوادث السكك الحديدية التى أسالت دماء المصريين على القضبان.