قررت نيابة أمن الدولة العليا، الأحد، حبس 4 أشخاص من كرداسة لاتهامهم بالاتصال بالتنظيم الإرهابي المسؤول عن تفجير شقة الهرم، والانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها.

كانت نيابة أمن الدولة، قد أمرت بتفريغ محتويات هاتف «محمد عبدالحميد»، مسؤول جماعة التحرك المسلح بكرداسة، وتبين من خلال رسائل الهاتف النصية إصداره أوامر للمتهمين لتنفيذ عمليات إرهابية خلال يومي 25 و28 يناير.