قال المستشار محمد السحيمي، إنه تقدم باستقالته بالأمس لمجلس القضاء الأعلى، اعتراضًا على محاولات وزير العدل المستشار أحمد الزند للتربص به.

ونفى «السحيمي»، لبرنامج «مانشيت»، المذاع على «أون تي في لايف»، الأحد، ما قاله المستشار محمد عيد محجوب، أمين عام مجلس القضاء الأعلى، إن «المجلس لم يستلم استقالته»، مضيفًا «أقسم بالله أنني تقدمت بها أمس، في تمام الساعة الحادية عشر صباحًا، وكان معي وكيل نيابة شاهدًا على هذا الأمر، ولكنهم رفضوا الاستقالة مما يدلل على النية المبيتة للتنكيل بي».

وعن حقيقة ما ورد في بيان المكتب الإعلامي لوزير العدل، بأن «السحيمي» تمت معاقبته بعقوبة «التنبيه» في عهد المستشار صابر محفوظ، وليس خلال تولي «الزند» الوزارة، قال: «هذا كله محض كذب وافتراء، فالمستشار الزند، هو من أصدر بحقي عقوبة "التنبيه"»، مؤكدًا أن المستشار محفوظ، كان قامة وقيمة كبيرة، والوزارة افتقدته بعد استقالته.

وتابع: «معي كل المستندات والأدلة التي تثبت أن وزير العدل الحالي يتربص بي ويريد التنكيل بي؛ لأنني عارضته قبل توليه الوزارة، والله على ما أقوله شهيد».

اقرأ أيضا:

القاضي «السحيمي» يستقيل شاكيا «الزند»: إن قَدِر على ظلمي فإن لمثلي رب يرده