دبت الغيرة في قلب سيدة، بعدما تزوج زوجها من أخرى، فغافلته واستولت على مفتاح الشقة واستدرجت زوجته خارجها، وأشعلت النيران بها بمساعدة شقيقها.

تلقى قسم شرطة منشأة ناصر إشارة من شرطة النجدة بنشوب حريق بشقة بمنطقة الدويقة، وبالانتقال والفحص تبين احتراق محتويات غرفة النوم بشقة "شادية.م" ربة منزل، وبسؤالها أفادت تلقيها اتصالا هاتفيا من أحد الأشخاص من هاتف محدد مفاده تعرض أحد أبنائها لمكروه حال تلقيه درس خاص، فتوجهت للاطمئنان عليه، وتبين عدم وجود شيء، وأثناء ذلك تلقت اتصالا هاتفيا من أحد جيرانها أخبرها بنشوب حريق بشقتها، ولم تتهم أو تشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة.

تم تشكيل فريق بحث جنائى لكشف ملابسات الواقعة، أسفرت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة "شافعى.ل "سائق، وشقيقته "نادية" ربة منزل،  وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما ، وبمواجهتهما اعترفا بإرتكاب الواقعة بدافع الانتقام من زوجها "أحمد.أ" صاحب ورشة ومقيم محل البلاغ لزواجه من الشاكية، فخططت للإنتقام منهما، وفى سبيل ذلك إستعانت بشقيقها المتهم الأول وتمكنت من الحصول على مفتاح الشقة سكن المجنى عليها من زوجها بالمغافلة ، وسلمته للمتهم الأول ، حيث اتصل بالمجنى عليها مدعياً تعرض نجلها لمشكلة، وفور خروجها تمكن من الدلوف للشقة، وأشعل النيران بغرفة النوم ، وفر هارباً ، وبمواجهته أيد أقوال شقيقته ، مؤكداً تخلصه من الهاتف المحمول المُستخدم فى إرتكاب الواقعة.