حددت محكمة استئناف القاهرة، برئاسة المستشار محمد رضا شوكت، جلسة 24 نوفمبر، لنظر أولى جلسات محاكمة المتهم أشرف حامد على وابنته حبيبة و6 متهمين آخرين لاتهامهم بمقتل طالب، فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية طالب الرحاب.

"اليوم السابع" توضح 5 دلائل استندت عليها النيابة فى إحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة:

 

اعتراف المتهم الرئيسى
 

اعترف المتهم الرئيسى أشرف حامد بقتله للطالب بسام أسامة، مع سبق الإصرار والترصد، وأنه كان يعد لقتله منذ 3 أشهر سابقة.

 

شهادة شقيق المجنى عليه
 

وشهد شقيق المجنى عليه، بأن شقيقه تغيب عن المنزل بتاريخ الواقعة وقام برفقة والده بتحرير محضر تغيب بقسم شرطة الشروق وعلم عقب الواقعة بقيام المتهمين الأول والثانية بقتله على إثر خلافات سابقة بينهم.

 

شهادة ضابط شرطة
 

وشهد أن المجنى عليه كان برفقته بمحل أحد اصدقائه حتى صباح يوم الواقعة وأخبره قبل مغادرته بتوجهه لمقابلة المتهمة الثانية وكان بحوزته آنذاك بعض المسروقات المضبوطة.

 

شهادة رئيس مباحث قسم الشروق
 

وشهد الرائد محمد كمال رئيس مباحث قسم الشروق أن تحرياته السرية أسفرت عن قيام المتهمين بقتل المجنى عليه عمدا مع سبق الإصرار والترصد على إثر خلافات سابقة بينه وبين المتهمين الأول والثانية فاتفق المتهمون الثلاثة الأول على قتله.

 

اعتراف المتهمة حبيبة باستدراج المجنى عليه
 

 اعترفت المتهمة حبيبة أشرف باستدراج المجنى عليه، لشقة والدها بالرحاب لتنفيذ مخططهم الإجرامى.