السرقة أقرب الطرق للحصول على المال السهل بالنسبة لهم، غير مكترثين بما سيحدث لمن يقومون بسرقة من أزمات ومشاكل بعد وقوع جريمتهم، متخذين قناع الحاجة وعدم توافر لقمة العيش كستار ليختفون وراء جرائهم وأن الظروف هى التى تجبرهم على القيام بمثل هذه الأعمال، إلى أن يستيقظوا على فاجعة خلف القضبان فى انتظار حكم القاضى عليهم جزاء بما صنعوا من أفعال.

البداية عندما تلقى اللواء سمير ابو زامل مدير أمن المنوفية اخطارا من اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد، بتقدم " م ر ا " 28 سنة، صاحب محل هواتف محمولة بقرية البتانون دائرة مركز شبين الكوم، إلى مركز الشرطة ليحرر المحضر رقم 14602 جنح مركز شبين الكوم، لسنة 2018، ومقيم بها، باكتشافه سرقة 28 هاتف محمول ومبلغ مالى 7000 جنيه، من داخل المحل خاصته بذات الناحية.

على الفور تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى، وضمت ضباط مباحث وحدة مركز شبين الكوم، وتبين من خلال التحريات أن المتورط فى واقعة السرقة أربعة عاطلين كونوا فيما بينهم تشكيل عصابى تخصصوا فى سرقة المتاجر والمحال التجارية.

وبتقنين الإجراءات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من " م ص ص " 33 سنة، عاطل ومقيم بقرية أم خنان مركز قويسنا، ومتهم فى 10 قضايا مخدرات وسرقة أخرهم قضية رقم 4973 جنح مركز قويسنا لسنة 2017 م التهمة مخدرات، و" م ع ع " 29 سنة، عاطل، مقيم العجيزى دائرة قسم أول طنطا بالغربية، وسبق اتهامه فى 3 قضايا سلاح بدون ترخيص، ومخدرات وسرقة بالإكراه، وآخرها القضية رقم 10782 جنح قسم أول طنطا غربية لسنة 2017 التهمة سلاح بدون ترخيص، و" م ا م " 34 سنة، عاطل ومقيم بقرية أشليم مركز قويسنا، وسبق اتهامه فى 3 قضايا سرقة ومخدرات وآخرها القضية رقم 30155 جنح مركز قويسنا لسنة 2015 التهمة سرقة وسائل نقل، و" ا ر م " 32 سنة، عاطل ومقيم بقرية كفر أبشيش مركز قويسنا، وسبق اتهامه فى القضية رقم 32799 جنح مركز قويسنا لسنة 2013 التهمة سرقة أغنام.

بمواجهة المتهمين اعترفوا بتكوينهم تشكيلا عصابيا لسرقة المتاجر، واعترفوا بارتكاب الواقعة وأرشدوا عن المسروقات والمبلغ المالى، معللين ذلك خلال التحقيقات بأنهم فى حاجة للمال وأنهم ليس لديهم أى عمل يحصلون منه على المال لرعاية أسرهم أبنائهم، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وجارى العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.