قضت محكمة جنايات الأقصر، برئاسة المستشار إبراهيم محمد محمود، بإحالة أوراق قاتل الطفلة "مي" بقرية الضبعية، غرب الأقصر، إلى فضيلة المفتى لاستطلاع رأيه في توقيع حكم الإعدام عليه .

وكانت مباحث مركز شرطة القرنة غرب الأقصر تمكنت، في سبتمبر 2016، من كشف لغز واقعة العثور على طفلة مقتولة بعد اختفائها بعدة أيام، حيث تم العثور على جثتها مدفونة داخل "مسقى ري" بقطعة أرض زراعية بالقرب من منزل أسرتها بقرية الضبعية غرب المحافظة.

وتبين من تحريات البحث الجنائي أن وراء الواقعة شابا في بدايات العقد الثالث من العمر، قام باستدراج الطفلة واغتصابها ثم قتلها خوفا من افتضاح أمره ثم دفنها داخل الأراضي الزراعية والبحث مع أفراد الأسرة عنها لإبعاد الشبهات عن نفسه.

وكان مدير أمن الأقصر قد تلقى إخطارا من رئيس مباحث مركز القرنة يفيد بتمكن فريق البحث الجنائي من القبض على المدعو "محمود.ع.ا" في بداية العشرينات من عمره وشهرته "القديم" يقيم بالقرية لقيامه بخطف واغتصاب وقتل الطفلة مي حسان (7 سنوات) مقيمة بذات العنوان، وبسؤال المتهم الذي أكدت التحريات تعاطيه للمواد المخدرة اعترف تفصيليا بإرتكاب الواقعة .