قررت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم، الخميس، برئاسة المستشار السيد عبد اللطيف حامد، وعضوية كل من المستشار محمد عبد الحميد عبد الجواد والمستشار وائل رجب السيد، إحالة أوراق حلاق إلى فضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأى الشرعى فى إعدامه لقتله طفل وسرقة "التوك توك" الخاص به، وذلك فى القضية رقم 36311 لسنة 2016 جنايات قسم شرطة المنتزه ثان، والمقيدة كلى برقم 5898 شرق الإسكندرية، عندما تلقى مدير أمن الإسكندرية إخطارا من مدير إدارة البحث الجنائى يفيد بالعثور على جثة طفل ملقاة فى مصرف بدائرة القسم.

 

وكشفت مباحث قسم شرطة المنتزة ثان، أن المتهم "س.ع.ع"، وشهرته "سالم الضفدع" استدرج المجنى عليه، الطفل "م.ر.م" لتوصيله ليلا بـ"التوك توك" الخاص به لإحدى القرى المجاورة لدائرة قسم المنتزه ثان، وخلال تواجده بطريق مصرف العامية استوقفه وتظاهر بإجراء مكالمة تليفونية مدعيا سقوط هاتفه فى منطقة مظلمة مطالبًا من المجنى عليه النزول من "التوك توك" للبحث معه عن الهاتف، وأخرج المتهم "فرد خرطوش" وسدد له عدة ضربات على رأسه فسقط مغشيا عليه وقام بتكبيل يديه مستخدما شال وربط جسده بقطعة حجر لأثقال وزنه وألقاه فى مياه المصرف وسرق "التوك توك" وفر هاربا.

 

وبتقنين الإجراءات، تم إلقاء القبض على المتهم وبعرضه على النيابة العامة، قررت إحالته إلى محكمة الجنايات التى أصدرت حكمها المتقدم، وحددت جلسة 13 فبراير للنطق بالحكم.