أطلق عاطل بإلاسكندرية، اليوم، النيران على القوات الشرطية، مما جعل القوات بادلته إطلاق النيران وإصابته.

كان قد أبلغ الملازم أول عبد العزيز غانم، والملازم أول محمود عبد الرازق، الضابطان بإدارة البحث الجنائي المعينان خدمة تأمين الطريق الساحلي بأنه أثناء قيامهما بإعداد تمركز أمني بمنطقة الكيلو 26 الطريق الساحلى - دائرة قسم شرطة أول العامرية شاهدا سيارة «ميكروباص صغير الحجم – نبيتى اللون» قادمة تجاه الكمين وما أن شاهد قائدها القوات قام بالتوقف وترجل منها أحد الأشخاص ممسكًا بيده سلاح آلي وأطلق أعيرة نارية تجاه القوات؛ ما أدى لحدوث تلفيات بسيارة الخدمة عبارة عن ثقوب بالصندوق الخلفي وتهشم زجاج الجانب الأيسر للصندوق فبادلته القوات إطلاق النيران.

وتمكن القوات من ضبطه، وتبين أنه يدعى «إبراهيم. ر. ع»، 43 عاما، عاطل، مقيم دائرة القسم، مطلوب ضبطه وإحضاره في القضية جنايات القسم «إحراز ذخيرة»، والمحكوم عليه فيها غيابيًا بالسجن لمدة 3 سنوات، والقضية جنايات القسم «مخدرات»، والقضية جنح القسم «مقاومة سلطات»، وضبط بحوزته البندقية الآلي «عيار 7.62 × 39 مم»، وخزنتين، و39 طلقة من ذات العيار، و5 لفافات لمخدر الهيروين تزن حوالي 100 جرام، و10 أقراص مخدره، وتبين إرتدائه صديري واقي من الرصاص أسفل ملابسه، وإصابته بطلق ناري بالفخذ الأيمن.

وتم نقل المتهم المصاب للمستشفى الرئيسي الجامعي وتعينت الحراسة اللازمة عليه، وتم تحرير المحضر اللازم.