هرب طالب برفقة زميله من المدرسة بشبرا الخيمة ولجأ الاثنان لترعة للاستحمام فيها، فغرق أحدهما، وتوجه الأخر لمنزل أسرة الغريق وزعم تعرضه للاختطاف.

تلقى قسم شرطة ثانٍ شبرا الخيمة بلاغاً من "محمد.س" سائق ، بقيام مجهولين بإختطاف ابنه، مؤكداً أنه أثناء تواجده بمنزله حضر إليه زميل ابنه بالمدرسة "طالب بالصف الثانى الإعدادى" 12 سنة، وأبلغه أن ابنه غادر المدرسة قبل إنتهاء اليوم الدراسى ، وعند خروجه شاهده متوقف بالجانب الآخر من الطريق وفوجئ بمجهولين يستقلون مركبة "توك توك" توقفوا بجواره وإختطفوه وإنصرفوا.

وتم تشكيل فريق أمني من الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالقليوبية لكشف ملابسات وظروف الواقعة، أسفرت جهوده عن عدم صحة الواقعة وبإعادة مناقشة زميل الطفل المتغيب عدل عن أقواله ، وأفاد بأنه وزميله تركا المدرسة قبل إنتهاء اليوم الدراسى وتوجها لمنطقة أسفل كوبرى المظلات ، والنزول للإستحمام بترعة الإسماعيلية ولعدم إجادة صديقه السباحة جرفه التيار وغرق فتوجه لوالده وأخبره بإختطافه خشية مساءلته، وتم إصطحابه لمكان الواقعة وعُثر بإرشاده على ملابس وحذاء وحقيبة المدرسة الخاصة بالطالب المتغيب.

وتم التوصل لشاهدين عيان ، حيث أكدا أنهما أثناء تواجدهما بعملهما فوجئا بالطفل يخرج من المياه مستغيثاً بهما لغرق صديقه ، وعدم تمكنهما من إنقاذه لعدم إجادتهما السباحة، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ، وتكثف الأجهزة الأمنية جهود عمليات البحث عن جثمان الطفل، بالتنسيق مع قوات الإنقاذ النهرى.