مأساة الزوجة"ن.م.ك"  التى وقفت أمام محكمة الأسرة، والتى قصتها الزوجة فى عدة محاضر امام قسم الشرطة ودعاوى قضائية ضد زوجها بعد اكتشافها عمله كمحلل للأزواج والزوجات الواقعين فى دوامة كثرة إلقاء اليمين والطلاق البائن، وخيانتها وبحثه عن المال بطرق غير قانونية والاتجار بالمطلقات واستغلال موقفهم وسلب أموالهم.

 

وقالت الزوجة التى أقامت دعوى نفقة أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة وتبحث عن الطلاق للضرر بدعوى أخرى : زوجى يبلغ من العمر 45 عاما لديه محل لبيع الأدوات المكتبية، ولكنه يعانى من الجشع وحب المال حتى وان كان على حساب شرفه وسمعته وأولاده التى ضيعها بعد أن علم سره أهل المنطقة وأصبحوا يرفضون التعامل معانا .

 

وتتابع: 14 عاما قضيتهم برفقته خدعنى فيهم بعد أن علمت بالمصيبة الكبرى وعمله الذى يمارسه فى السر وقيامة بالاتجار فى الشرع والتحايل على القانون حتى يجمع الأموال التى يخفيها عنى ويضعها فى حسابه فى البنك لأكتشف زواجه وطلاقه 6 مرات وجمعه مبلغ مليون جنيه خلال عام واحد .

 

وتضيف: كان يبتز المطلقات الواقعين فى كارثة تطليقهن أكثر من مرة من قبل أزواجهن ثم تركهم معلقين لشهور وسلبهم ممتلكاتهم، ليصرح عندما علمت بزيجاته الكثيرة أنه يفعل ذلك من أجل البحث عن المتعة وأنه يعاشرهن معاشرة الأزواج حتى يكون الزواج صحيحا دون علم أزواجهم ويقضى معهم أسبوع وبعدها يرفض التطليق ويساومهم بالصور والفيديوهات التى تجمعهم فى أوضاع غير لائقة .

 

وتابع: رغم ما يتملكه من أموال وممتلكات يرفض أن ينفق على أولاده أو يطلقنى ويتركنى دون إيذاء ويهددنى بالتخلص منى إذا لم أتنازل عن الدعاوى القضائية والمحاضر التى حررتها ضده بالضرب والإصابات التى سببها لجسدى الهزيل .