لقى شخص مصرعة إثر إطاحة قطار الإسكندرية أثناء سيره من مكان غير مخصص للعبور بمنطقة السعرانية.

تلقى اللواء جمال الرشيدي مدير أمن البحيرة، إخطاراً من العميد حازم عزت رئيس فرع البحث، يفيد ورد لقسم شرطة كفر الدوار محضر نقطة شرطة محطة سكه حديد كفر الدوار، تضمن أنه أثناء عبور "محمد .ا.م" 29 عاماً، سائق، لشريط السكة الحديد بجوار مزلقان السعرانية من مكان غير مخصص للعبور، اصطدم به قطار الركاب القادم من الإسكندرية إلى القاهرة، مما أدى لإصابته ووفاته.

وتم نقل الجثه لمشرحة مستشفى كفر الدوار العام، وبتوقيع الكشف الطبي عليها بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بتقريره أن الجثه عبارة عن أشلاء وغير واضحة المعالم، إدعاء حادث القطار، ولا توجد شبهة جنائية في الواقعة.

وعلى الفور انتقل الرائد حسام أبو وافية، والنقيب أحمد صابر البرعي، معاون مباحث قسم كفر الدوار، إلى موقع الحادث، وبسؤال شاهد الواقعة "أشرف .م.ا" 35 عاماً، خفير المزلقان المشار إليه، وعَم المتوفي "محمد .م.ا" 64 عاماً، بالمعاش ومقيم بالدخيلة بالإسكندرية، قررا بمضمون ماتقدم، ولم يتهما أحداً بالتسبب في ذلك، وتم تحرير المحضر اللازم، وجاري العرض على النيابة العامة.