شنت الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بمشاركة ضباط شرطة التليفونات، حملات أمنية مكثفه على محلات بيع خطوط المحمول بالقاهرة والجيزة وعدد من المحافظات لإحباط محاولات تمرير المكالمات الدولية عبر الإنترنت والتى تضر بالاقتصاد المصرى، والتى استهدفت خطوط المحمول مجهولة البيانات، وتم ضبط مئات الخطوط المعده للبيع بدون بيانات تباع داخل المحلات وعلى الأرصفة وداخل محطات المترو والقطارات.

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية محمود توفيق بشأن تكثيف الحملات النوعية لضبط تجار خطوط المحمول بدون تحرير عقود للمشتركين لما لها من مردود أمنى سلبى من جانب مستغلى تلك الخطوط فى ارتكاب أعمال تخريبية وإجرامية، وذلك تنسيقا وقطاع الأمن العام ومديريات الأمن ومسئولى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.