صرحت النيابة العامة بقليوب، بدفن جثتى موظفين، بمكتب بريد قليوب، بعد أن أطلق أحدهما النار على زميله وبعدها على نفسه ما أدى لمصرعهما، وذلك لاكتشاف لجنة التفتيش وجود عجز 3 ملايين جنيه بالعهدة.

كما أمرت النيابة، بالتحفظ على 6 من أعضاء لجنة التفتيش التي اكتشفت العجز لسؤالهم حول ظروف وملابسات الواقعة.

فيما كشفت التحقيقات الأولية، أن اللجنة المختصة بالتفتيش على مكتب البريد اكتشفت وجود عجز بعهدته بقيمة 3 ملايين جنيه.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا بورود بلاغ لمركز قليوب، بإطلاق موظف بمكتب بريد قليوب النار على زميله وبعدها على نفسه.

انتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث الجنائية، والمقدم محمد السيسي، رئيس مباحث قسم قليوب، وتبين حدوث مشادة كلامية بين «محمد. ح. س»، 59 عاما، موظف بمكتب بريد قليوب، وزميله «مؤمن. ع. ع»، 42 عاما، بسبب وجود عجز 3 ملايين جنيه بعهدتهما، فاطلق الأول النار على زميله بطبنجة كانت بحوزته، وبعدها أطلق النار على نفسه، وتم نقل الموظف وزميله جثتين هامدتين لمستشفى قليوب المركزي، وتحرر محضر بالواقعة.

كما استدعت النيابة لجنة مكتب بريد القليوبية الرئيسي لجرد الخزينة، وإعداد تقرير بشأنها وجملة المبالغ بها وحركة الأموال في الخزينة، وآخر عملية صرف وإيداع داخلها، بالإضافة إلى التحفظ على 6 من أعضاء لجنة التفتيش التي اكتشفت العجز بالأموال.