شنت أجهزة أمن القاهرة حملة مكبرة بمنطقة جسر السويس استجابة للأهالي، وتم إغلاق العديد من الجرجات والمحلات المخالفة، وتنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.
واعتمدت خطة الحملة التي شارك فيها الإدارة العامة لقطاع الشرق، والإدارة العامة لمرور القاهرة، وإدارة شرطة المرافق، والإدارة العامة لمباحث القاهرة، والإدارة العامة لقوات أمن القاهرة، على تقسيم دائرة القسم إلى نطاقات مع إحكام السيطرة على كل نطاق، ومن ثم استهداف المظاهر العشوائية والمخالفات كافة، ورفعها من المنطقة.
وأسفرت الحملة التي جاءت في إطار جهود مديرية وبإشراف اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، لتكثيف التواجد الأمني لإعادة المظهر الحضاري للشارع وإزالة الإشغالات والتعديات والمخالفات على مستوى ميادين وشوارع العاصمة، وإغلاق الأنشطة المخالفة كافة، بالتنسيق مع أجهزة المحافظة، وتنظيم الحركة المرورية، والقضاء على المظاهر العشوائية، والتصدي للمخالفات منعًا لتفاقمها خصوصا التي تسبب إزعاجًا للمواطنين.
وأزالت الحملة 137 مخالفة إدارية، وتم تحرير 50 محضر إشغال طريق، و50 محضر إدارة نشاط بدون ترخيص،و25 محضر إتلاف رصيف، و21 محضر إغلاق جراجات وتحويلها لأنشطة تجارية، ورفع 3 سيارات متروكة.
تم إحالة المحاضر للنيابة العامة، وإغلاق جميع الأنشطة المخالفة بالمنطقة.