أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، قيام بعض مسؤولي حي عين شمس بالتواطؤ مع مالكي بعض العقارات وإصدار تراخيص بارتفاعات تخالف القانون واشتراطات البناء، لتمكينهم من زيادة الأدوار السكنية والتربح منها.

وبالبحث والتحرى بمعرفة إدارة مكافحة جرائم الرشوة واستغلال النفوذ تأكدت صحة الواقعة وقيام، "رشدي .ن.م" مواليد 1963، مدير الإدارة الهندسية بحي عين شمس، و"هيام .ر.ع" مواليد 1963، مدير التنظيم بحي عين شمس، باستغلال موقعهما الوظيفي، والتواطؤ مع "مجدى .س.م" مالك عقار، وإصدار رخصة بناء (بدروم – أرضي – 11 طابق متكرر) متجاوزين قيود الارتفاع المصرح بها وبالمخالفة لقانون البناء، وقيامهما بتمكين المالك من الحصول على رخصة بناء 3 طوابق زائدة عن الارتفاع المسموح به للاستفادة بها وتربيح المالك منها.

وأكد تقرير اللجنة الفنية المشكلة من الجهاز الفني للتفتيش على أعمال البناء مخالفة صدور رخصة البناء وتجاوز قيود الارتفاع التي نص عليها القانون، ووجوب إلغاء الترخيص.

وباستدعاء المشكو فى حقهما ومواجهتهما بتقرير لجنة الجهاز الفني للتفتيش على أعمال البناء، أقرا بإصدارهما لرخصة البناء بالمخالفة لما أورده تقرير الجهاز الفني للتفتيش على أعمال البناء، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.