قرر قاضى المعارضات، بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، تجديد حبس موظف 15يوما على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل زوجته بكفالة 1000جنيه على ذمة القضية، بتهمة تكوين شبكة لتبادل الزوجات.

 

حضر وائل سعيد، محامى المتهمين، ودفع ببطلان التحريات، لعدم وجود راغب متعة فى القضية، وأن زوجة المتهم لا تعلم بنشر صورها، على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

 

وردت معلومات إلى إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية، تفيد قيام عامل بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يعرض فيها  صور لزوجته بأوضاع مخلة بالآداب، ويعرض على راغبى المتعة بتبادل زوجته مع زوجاتهم وبعرض التحريات على النيابة أمر المستشار إسلام الأحمداوى بضبط وإحضار المتهمين.

 

وبفحص صفحة المتهم على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك"  تبين أن المتهم أرسل صور زوجته بملابس مثيرة إلى راغبى المتعة الذين يرغبون فى إقامة حفلات جنسية بتبادل الزوجات حيث تبين وجود أشخاص يتواصلون معه، ويرغبون فى تبادل زوجاتهم  فى شقته بمنطقة عين شمس، وتم التوصل إلى هوية المتهم وانتقلت قوة أمنية لمكان المتهم، وألقت القبض عليه وزوجته وضبطت هواتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر فى منزله وتم عرضهما على النيابة العامة.