أعلنت سلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، حالة الطوارئ في التعامل مع الركاب القادمين من بعض الدول التى ينتشر بها فيروس "زيكا".

ومن أهم هذه الدول، البرازيل، كولومبيا، باراجواى، فنزويلا، سورينام، جوينا الفرنسية، الاكوادور، بوليفيا، من أمريكا الجنوبية، والمكسيك، بنما، الإكوادور، هندراوس، من أمريكا الوسطى، وبورتوريكو، الولايات المتحدة ، بمنطقة الكاريبى، ودول فيجي، المالديف، تايلاند بمنطقة المحيط الهادي، والرأس الأخضر.

وصرحت مصادر بالحجر الصحي بالمطار، أنه سوف يتم فحص الركاب القادمين من هذه الدول، وعزل أي راكب تشتبه السلطات في إصابته بالفيروس، وتحويله إلى مستشفى الحميات لإجراء الفحوصات الطبية عليه للتأكد من حمله الفيروس من عدمه.

ومن ناحيتها أجرت سلطات الحجر الصحي تنسيقًا مع شركات الطيران العاملة بالمطار لمتابعة الحالة الصحية للركاب أثناء الرحلات، خاصة في حالة اشتباه أطقم الضيافة في أي أعراض لدى أي راكب عليه إبلاغ سلطات الحجر الصحي بالمطار فور هبوط الطائرة لفحص الراكب ومتابعة حالته الصحية، وتمت مخاطبة شركات الطيران في هذا الشأن.

في السياق ذاته، تقرر أن يقوم كل راكب يصل من هذه الدول التي يوجد بها الفيروس بتحرير كارت صحي مدون به اسمه، وعنوانه، ورقم هاتفه، وجنسيته، والرحلة التي وصل عليها لمتابعة حالته الصحي، بعد ذلك ومخاطبة مديرية الصحة التابعة لها لفحص بعد ذلك إذا كانت هناك أي حالات اشتبه.

يذكر أن أعراض فيروس "زيكا" تتضمن ارتفاع درجة الحرارة مع ظهور طفح جلدى للمصابين، وقد يصاب آخرون بالتهاب في ملتحمة العين والآم بالعضلات والمفاصل، ويسبب هذا الفيروس لحملته من السيدات إلى عدم اكتمال المخ بالنسبة للأجنة، وهو الخطر الذى يهدد السيدات الحوامل.