قرر قاضى المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية بالقليوبية، تجديد حبس عامل 15 يوما على ذمة التحقيق، لاتهامه بقتل والدة صديقه خنقا وسرقة مصوغاتها الذهبية، ومبلغ 400 جنيه من داخل شقتها بمدينة طوخ.

كان اللواء سعيد شلبى مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من اللواء عرفة حمزة مدير المباحث الجنائية بالواقعة، وتبين من فحص العقيد حسام فوزى رئيس مباحث القليوبية ورود بلاغ من أهالى قرية الحصة، باكتشافهم مقتل "فوزية محمد إبراهيم" 75 سنة، ربة منزل، بغرفة النوم الخاصة بها بمسكنها.

انتقل على الفور المقدم أحمد الخولى رئيس مباحث مركز شرطة طوخ وقام بالفحص وإجراء المعاينة الأولية، وتبين أن المجنى عليها تقيم بعقار مكون من ثلاثة طوابق ويقطنه أقاربها والشقة خاصتها بالطابق الثانى، وتبين أن الجثة بشقتها وترتدى ملابسها كاملة وملقاة على ظهرها بسرير غرفة نومها، وبها آثار خنق بالرقبة من الجانبين والأمام بسبحة معلقة بالرقبة، وخروج جزء من اللسان وآثار سحجات برسغ اليد اليمنى والأذن اليسرى.

وبسؤال شقيق المجنى عليها "محمد عبد المطلب محمد" 79 سنة بالمعاش، أقر باكتشافه مقتلها وسرقة 3 غوايش ذهبية من يدها اليمنى وقرطها الذهبى ومبلغ مالى قدره 400 جنيه.

وتوصلت تحريات البحث الجنائى لشاهدة رؤية تُدعى "سمية.ع.ع" 48 سنة ربة منزل ومقيمة بالعقار المواجه لسكن المجنى عليها، والتى قررت مشاهدتها لشخص يُدعى "محمد.م"، وشهرته "بوجى" 23 سنة عاطل، أثناء نزوله من العقار قبل اكتشافهم الواقعة مباشرة.

وتبين من خلال التحريات أن المتهم يشتهر بسوء السلوك والسمعة وأنه صديق نجل المجنى عليها ويدعى "أحمد يمانى عبد العزيز" 23 سنة، عامل، محبوس حاليًا بسجن المرج العمومى على ذمة إحدى قضايا السرقة بالإكراه.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بارتكابه الواقعة، وأضاف باعترافاته أنه يمر بضائقة مالية، وأنه يعلم أن المجنى عليها تُقيم بمفردها، فتوجه للعقار، وبالصعود لشقتها تبين أن الباب مفتوح فقام بالدخول للشقة حيث شاهدته المجنى عليها وخشية افتضاح أمره قام بكتم أنفاسها وسحبها لغرفة نومها وخنقها حتى فارقت الحياة، واستولى على المصوغات من يديها والمبلغ المالى وفر هاربًا، تم ضبط المسروقات بإرشاد المتهم عبارة عن 3 غوايش وقطع غيار لدراجته النارية قام بشرائها عقب ارتكابه للحادث من المبلغ المالى الذى قام بسرقته.

تحرر محضر بالواقعة حمل رقم 4307 جنح مركز طوخ لسنة 2016، وبعرضه على النيابة العامة أمر أحمد عراقى وكيل أول نيابة مركز شرطة طوخ بالتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة، وحبس المتهم 4 أيام، برئاسة محمد عبد المؤمن مدير النيابة، وبإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام لنيابات شمال القليوبية.